تحدي رديف (٢)سلسة تدويناتيوميات

لماذا يصعب علينا اتخاذ القرارات احيانا؟!

هذا السوال اللي افكر فيه منذ الصباح!؟ ليش ما اتخذ قراراتي بشكل سريع ،خاصة القرارات اللي اكون متأكدة من رغبتي فيها او المدروسة بدقة ومقتنعة فيه!!

ما كنت معطيه المسألة حجم كبير الى ان ظهر لي فديو لاستاذة امال تتكلم عن اتخاذ القرار، حمّلت الفيديو للاستماع له لاحقا، وتعجبت وأنا استمع من كمية المعلومات التي استفدت منها.

قالت ببساطة، اتخاذ القرار مثل العضلة، تحتاج لتدريب وممارسة حتى تكون أقوى وتكون اتخاذ القرارات اسهل، اتخاذ القرار يُفترض يبدأ من سن صغيرة، احيانافي الصغر نعتمد على اتخاذ القرارات من احد الوالدين او الاصدقاء، ولما نكبر نجد انفسنا مضطرين لاتخاذ قرارات مهمة بمفردنا، تبدأ ربما اول القرارت المهمة من سؤال انفسنا عن الاختصاص المناسب كدراسة جامعية ثم تتبعها بنظرات المجتمع نحوك لاتخاذ قرارات اكثر حساسية مثل العمل والوظيفة والارتباط والانجاب والتربية و…الخ سلسة غير منتهية.

المميز في حواراتها انها لا تعطي تعريفات وتقسيمات بل تدخل لصلب الموضوع مباشرة وتستعرض قصص من عملاءها وهي تشبه واقعنا، مش -حفظ ونسخ ولصق لافكار مكررة- قالت نقطة مهمة جدا، الثقة في اتخاذ القرار لا يعني انني لن أُخطئ ابدا ولابد من تقبل هذه الحقيقة ووضعها في الحسبان، تقول اذا قررت وعملت اللي عليك فاي خسارة تصير انتقل للخطة البديلة.

من الأفكار ايضا، التخطيط بالورقة والقلم وهي مسألة مهمة، الاستخارة، استشارة اهل الخبرة – او اهل الذكر زي ما تقول هي- وضع خطط بديلة لأي خطة.. كلها نقاط مهمة في اتخاذ القرار..

اذا كانت “عضلتك” في اتخاذ القرار ضعيفة، ابدأ بتعويدها في اتخاذ القرارات في مشاكل بسيطة، مثل اختيار لبس او وجبة او روتين جديد او ستايل جديد، مع الوقت راح تقوى عضلتك وتكون واثق اكثر باختيارات ( سواء نجحت او لم تنجح).

بالرغم من استمتاعي جدا بمناقشة افكار الدكتورة، الا انني اعيب عليها احيانا انها ما تعطي خطوات محددة لحل اي مشكلة – كنت افكر في هذه النقطة منذ ان استمعت لها في المرة الأولى- وهذه المرة قالتها بصراحة ” الناس بتقولي انتي مش بتحددي نقاط معينة، عايز نقاط محددة النت مليان مقالات، انا هنا بحاول اعالج الموضوع بطريقة مختلفة ممكن تساعدك، لو كنت حكتب نقاط محددة كان ساعدتك تلك المقالات” وكلامها كان صحيح نوعا ما وغريب، عموما اغلب الوقت بحاول يكون بجانبي ورقة وقلم اكتب مباشرة اي فكرة مميزة تطرقت لها.


هذه التدوينة هي جزء من سلسلة #تحدي رديف المقالة الثانية.

Tagged:

اترك رد

Related Posts

%d مدونون معجبون بهذه: