كتابة المحتوىمقالات مترجمة

١٠ عادات للمدونين الناجحين (مترجم)

١٠ عادات للمدونين الناجحين
١٠ عادات للمدونين الناجحين

تدوينة اليوم هدفها ليس مجرد بث الحماس بداخلكم، لكن أرغب أن بمشاركتكم ١٠ عادات اعتاد المدونون الناجحين ممارستها بشكل مستمر، إذا كان حلمك بأن تصبح مدونا محترفا فربما تُبقي هذه العشر نصائح بذهنك.

١. يؤمنون بقدراتهم دائمًا

أمام أي حلم تسعى له في حياتك بشكل عام، يحتاج حلمك بأن تؤمن أولا بنفسك ليصبح حقيقة، عقولنا فعالة جدا ومؤثرة، العقلية الإيجابية بامكانها مساعدتك بدفعك للأمام.

صدقني، هناك الكثير من الأوقات اللي كنت أتسآل فيها إن كان حلمي ذا جدوى، او يستحق الثمن اللي أدفعه لأجله؟ تخلصت من كل هذه الأفكار وفقط تذكرت لماذا انشأت مدونتي من الاساس.

التدوين ساعدني لأحصل على الثقة بالنفس وامتلك عقلية ايجابية ، وأنت ايضا بامكانك ان تؤمن بنفسك و تحقق حلمك.

٢. يتعلمون من عثراتهم

أثناء رحلتك في التدوين حتما ستواجه عثرات كثيرة وهذا شيء جيد في الحقيقة!! لماذا؟! لأن التعلم الحقيقي يكون من خلال هذه العثرات.

لنفترض مثلا أن لديك حركة مرور بالعشرات في مدونتك، ويوما ما شعرت أنها اصبحت قليلة. حسنا لا تشعر بالضغط اوالقلق لكن حاول تذكر ماهو الشي المميز الذي حصل البارحة ومن الممكن ان يكون قد أثر على حركة المرور.

ولا تنسى ان حركة مرور الزوار في مدونتك متغيرة، هناك ايام ستكون اعلى من اخرى، فلا تجعل هذه النقطة تربكك.

ومهما كانت الانتكاسة التي تمر بها، تعلم منها ولا تفكر فيها بطريقة سلبية.

٣.لا يستسلمون أبدا

هذه عادة مهمة جدا من عادات التدوين لابد أن تستمر بممارستها يوميا، لا يهم حجم الألم الذي تواجه، ولا مشاعرك المحبطة، فقط لا تستلم.

احساسك بالفشل هو النتيجة الحتمية للاستسلام، ومن ثم ستشعر بالندم لاحقا لأنك استسلمت بسرعة.

٤.يوجدون الوقت لكتابة المحتوى

حسنا أنا اعرف انك لا تمتلك وقتا كبيرا بما يكفي، لكن حانت اللحظة التي لابد فيها من ترك الاعذار وإيجاد الوقت لمدونتك.

لا يهم مقدار وحجم محاولتك، المهم الاستمرارية، لقد وجدت أن تطوير المدونة باستمرار يعود بالنفع بشكل أكبر من الانقطاع ثم العودة.

لابد لك من التنظيم والتخطيط بشكل جيد، استثمارك في تعلم التنظيم هو شيء ضروري لا محالة.

٥.يتدربون بصبر

اذا لم تكن ممن يمتلكون خصلة الصبر فستسلم بسرعة، امتلاكك لهذه الخصلة هو مفتاح لتصبح مدون ناجح. ولاتنسى، النجاح لايحدث بين ليلة وضحاها -ولو حدث فلن يكون حقيقا-..

خاصة في سعيك لتطوير عدد المشتركين والمتابعين لك، العدد لا يزيد بشكل مفاجئ، بل لابد أن تعمل وتبذل الوقت و الجهد، إذا لم تصبر سينتهي بك الامر وانت تشعر بخيبة الأمل.

٦.يعبرون عن أفكارهم الخاصة

أكره قول ذلك، لكن هناك الكثير جدا من المدونين الذين ينسخون مقالات الآخرين وجهدهم بدلا من أن يكونوا متميزين. أستخدم صوتك، كن مختلفا، اخبر قصتك للعالم.

إذا كنت تريد الصمود كمدون وصنع بعض التأثير بالمجتمع فعليك أن تجد طريقتك واسلوبك، بينما من السهولة أن ترى مدون ناجح وتعتقد انك لتصبح ناجح مثله فعليك بتقليده.. لكن في الحقيقة صوتك الخاص ورأيك الحقيقي هو الذي يبني جمهورك. كن على حقيقتك .

٧. يتفاعلون ويتواصلون مع القراء

من أفضل العادات اللي من الممكن أن تكتسبها هو تواصلك مع القراء والتفاعل معهم بشكل شخصي كل يوم، لا تتجاهلهم، أنت ترغب في أن تشعرهم بأنك تستمع لهم ، هناك عدة طرق للتواصل مع قراءك:

  • دائما رد على تعليقاتهم، وقم بنسخ المميز منها في المواقع التي تفضل استخدامها.
  • استخدم قصص الانستقرام للتواصل على مستوى شخصي أكثر – هذه المقالة بها أفكار لاستخدام قصص انستقرام-.
  • قم بانشاء قروب فيس بوك للتواصل مع قراءك، لقد قمت بإنشاء مجموعة خاصة بي ولقد أفادتني بشكل جيد.
  • أرسل لهم رسالة إذا تواصلوا معك.
  • تواصل معهم عبر التسويق بالبريد الالكتروني.

والمزيد من النصائح للتفاعل مع الجمهور هنا

٨. لا يركضون كثيرا، بل متزنين

أنا متأكدة أن البعض منكم تعامل مع مشاعر الركض في الفراغ، لا يمكنكك النوم بسبب قلة الدافع والذي بدوره يتحول الى يوم كسول بدون انتاجية! دائما ما أحاول أن أحصل على قسط من الراحة في الليل ، وأخذ فترات راحة قصيرة خلال النهار.

في بعض الأحيان لا أستمع لنفسي، وأستمر بالعمل لوقت متأخر جدا لأنني مستمتعة بهذا الشغف، لكن اذا لم أحصل على فترات الراحة الضرورية فإن هذا يعني أنني سأصاب بالارهاق وسآفقد دافعي، وهذا غير مفيد.

٩.يستمرون بالتعلم.

حتى أكثر المدونون شهرة لا يزالون يتعلمون أشياء جديدة كل يوم! واحده من امتيازات التدوين أنه متغير ولابد لك أن تتماشى مع التغيير. ربما لست من الأشخاص الذين يفضلون التغيير، لكن هل أنت مهتم بالتطور وتعلم الجديد! أنا أحب تعلم الجديد لأنه يساعدني على النمو، لا تقلق من تعلم الجديد حتى عن التدوين كل يوم. جرب تعلم هذه العادات واكتسابها.

١٠.لا يحلمون فقط، بل يخططون.

من السهل جدا أن يتمنى الانسان بأن يمتلك القدرة على العمل من المنزل كمدون. لكن سيتطلب الأمر بعض الخطوات الجادة ليصبح حقيقة. إذا كان لديك الحلم لتصبح مدون بساعات عمل كاملة، أنا أنصحك لأخذ خطوات فعالة، وتحويل الحلم إلى خطة حقيقة.

لن تصبح مدونا فجأة، بل يتطلب الأمر بعض الصبر، عليك أن تترك الأعذار أولا، تخلص من المشتتات، وتبدأ بكتابة خطة ووضعها قيد التنفيذ.

{ تبدو الكتابة كمدون بلغات أخرى جادة بشكل كبير، تقترح الكاتبة استراتيجيتها للتدوين هنا}.


أتمنى أن تكون هذه التدوينة أعطتكم الدافع للاستمرار في ممارسة التدوين بشكل يومي، أتمنى لكم سنة تدوينية ناجحة.

https://bossgirlbloggers.com/10-habits-successful-bloggers/

روابط ذات الصلة: بعض الأخطاء الشائعة عند التدوين ١-٢ (مترجم)


هذه التدوينة ضمن سلسلة #تحدي_رديف للتدوين اليومي اليوم ٢٧.

Tagged:

اترك رد

Related Posts

%d مدونون معجبون بهذه: