لسوء الحظ تناسب تدوينة اليوم السيدات أكثر، هذه تدوينة أردت دائما أن اثرثر حولها، كيف اقلل من الفوضى في المنزل، حاولت الاطلاع والتعلم من هنا وهناك، وقد أثمرت تلك الافكار في كثير من الاحيان، هنا بعض الافكار اشاركها معكم.

ماري كوندو

كنت من المحظوظين الذين قرأوا لماري كوندو منذ أن ظهرت فكرتها، كتبت مراجعة سريعة لكتابها من قبل، لكن هنا أحاول أن أناقش كيف أثرت هذه الأفكار على حياتي – بإمكاني أن اناقش الترتيب والتنظيم بلا كلل ولا ملل مرة بعد مرة-.

واحدة من أكثر الأشياء التي اتذكر انني تعلمتها ووقعت في حبها ، هي طريقة اقترحتها ماري للمساعدة في الحد من الفوضى في المطبخ، تذكر ماري في الكتاب التالي ( انشروا الفرح) أنها حاولت تعلم كيفية السيطرة على فوضى المطبخ لكنها دائما ما تفشل، وأخيرا لمحت زوجها يقوم باعداد الطعام، يقوم الزوج بإخراج جميع مقادير الوصفة من الثلاجة ودولاب المؤونة ويضعها على سطح المطبخ ثم يستخدم ما يحتاجه منها، ثم يعيدها جميعا مرة واحدة إلى أماكنها، وهكذا يصبح السطح مجددا نظيفا بسرعة.

ينجح معي هذا النموذج عادة إذا كنت أريد خبز كيكة أو أن أعجن عجينة، اقوم باحضار كل شيء احتاجه (يشمل الميزان، الملاعق المعيارية، صينية الخبز، الخلاط) ثم أشعل الفرن وأبدأ بالاعداد، لا احتاج مسبقا لتحديد المقادير، فقط اكتبها على ورقة خارجية (غالبا الوصفة شاهدتها في أحد مواقع التواصل، وهي موجودة على الجوال، لكن حتى لا اضطر لتنشيط الشاشة كل دقيقتين فإن فكرة الورقة والقلم مثالية) ثم احدد المقادير اثناء الاعداد، لقد ساعدتني هذه الطريقة في تقليل كمية الفوضى.

تفشل الطريقة في وجبات الطعام الرئيسية، والتي لابد فيها من الاعداد بشكل متوازن ( نعد الرز والطبق الرئيسي والسلطة بشكل متناوب) وتفشل أيضا في الأيام التي أكون فيها مستعجلة.

أيضا ساعدتني طريقة ماري كوندو للتصنيف في طريقة ترتيب الأشياء بداخل دواليب المطبخ، تجميعها في مجموعات، الدواليب التي تحتوي على مواد غذائية بجانب بعضها، البهارات قريبة من الموقد لسهولة الوصول لها وقت الطبخ، مستلزمات الشاي والقهوة مع الأكواب والغلاية الكهربائية مع بعض، الصحون والقدور والصواني مع بعض، والدواليب البعيدة للأطباق التي لا احتاجها كثيرا. ومع ان هذا اخذ مني الكثير من الوقت في التصميم واعادة الترتيب مرة بعد اخرى الى أنني وجدت انني راضية في النهاية عن الترتيب النهائي، وبالعادة أغيرها كلما احتاجت للتنظيف.

فلاي ليدي |Flylady

هل سمعت بأسلوب فلاي ليدي من قبل؟ تعني كلمة فلاي ( Finally love yourself lady)، ونظريتها قائمة بالأساس على تنظيم شؤون المنزل بإيجاد روتين عمل يومي، لدى فلاي ليدي روتين يومي(صباحي، مسائي)، روتين اسبوعي، روتين شهري.

ومع أنني لم أتقن جميع الخطوات، إلا أنني وجدت القليل الذي تعلمته منها كافي لأشعر بالفرق، انقل لكم بعض الافكار التي ساعدتني وسوف اشارك كل أفكارها اذا انتهيت من ايجادها كاملة وترجمتها (يوجد محتوى عشوائي في المجموعات العربية).

– كل يوم هو يوم جديد، استيقظي وارتدي ثيابك وضعي مكياجك وكأنك مستعدة للذهاب للعمل. (في روتينها تجهيز الملابس يكون من المساء).

– كل يوم تقوم بالغسيل والتنشيف (حتى لا يتراكم الغسيل ويصبح التعامل معه مزعج ويحتاج لوقت طويل).

– لكل يوم في الاسبوع مهمة محددة تقوم بها خلال ساعة، مثلا الاحد كنيس المنزل ومسحه وتغيير اكياس النفايات وتلميع المرايا (نعم خلال ساعة، تنجح معي لكن لا اصل دائما الى فقرة مسح الارض). الاثنين يكون للتسوق وتجهيز وجبات الطعام خلال الاسبوع، الثلاثاء غسيل الحمام الرئيسي … الخ خلال الأيام الباقية).

– بالاضافة للاعمال الرئيسية هناك ربع ساعة فقط للتنظيف العميق، كل اسبوع تختار منطقة محددة.

-لابد من التاكد قبل النوم ان ملابس اليوم الثاني جاهزة، و أن يكون المطبخ نظيفا -خاصة حوض المطبخ الذي تنصح فلاي ليدي بان يكون ‘يلمع’ من النظافة) وماري كوندو تزيد بضرورة تجفيف الأطباق واعادتها لمكانها المناسب-.

-هناك ايام محددة بلا عمل، فقط مخصصة للاسترخاء او الخروج او التجمع مع الاصدقاء.

إذا شعرت بالحاجة إلى المزيد من التفاصيل، هذا الفيديو أفادني كثيرا ربما يكون نقطة انطلاق مناسبة.

لا أزال أتعلم كل يوم معلومات جديدة حول التنظيم والترتيب، وهذا لا يعني أنني مثالية، لكن هذه المعرفة تساعدني لانقاذ نفسي عندما اشعر انني غرقت في دوامة الفوضى.

وأخيرا، هل هناك أفكار أخرى أو أسماء لامعة لديها استراتيجيات مختلفة!؟ شاركوني سأحب التعرف عليهم.


هذه التدوينة هي ضمن سلسلة #تحدي_رديف للتدوين اليومي اليوم ٢٨.

Tagged:

1 COMMENTS

اترك رد

Related Posts

%d مدونون معجبون بهذه: