بعض الأخطاء الشائعة عند التدوين ١-٢ (مترجم)

قرأت هذه المقالة وأعجبتني، فيها الكثير من النصائح التي من الممكن أن تساعدني/تساعدك على تجنب بعض الأخطاء التي تختصر عليك الطريق في احتراف التدوين، أتمنى أن تقرأه باستمتاع كما ترجمته أنا بحب ( ومجددا الترجمة بتصرف).


بعض أخطاء التدوين التي ربما ترتكبها

من الممكن أن يكون عالم المدونات معقد وتنافسي بشكل كبير، لأن المدونين يتنافسون ليحصلوا على حركة مرور جيدة لمدوناتهم، لذلك من المهم تجنب هذه الأخطاء الشائعة التي قد ترتكبها بينما أنت لا تزال في بداية طريق التعلم.

من الممكن أن يخبرك كل مدون بالأخطاء التي قام بها أثناء أيام تدوينه الأولى. لنلقي نظرة سريعة حول الأخطاء التي ألاحظها بشكل دائم حتى تتمكن من تجنبها.

وحيث أن مدونتك هي جزء من فضاء الانترنت فاحرص على محتوى عالي الجودة، ويضيف للزائر قيمة جديدة. اتمنى أن تجنبك لهذه الأخطاء سيساعدك على جعل مدونتك مكانا ممتعا لزوارك.

الخطأ الأول: استخدام الخط الصغير

حجم الخط مهم بشكل أكبر مما تتخيله، لأنك تتمنى أن يصل زوارك لصفحتك ليس فقط لتجيب على سؤالهم، بل ليقرأوا مقالتك كاملة.

عالأرجح حجم النص يتامشى مع تصميم المدونة (الثيم) الخاص بمدونتك، أنا أفضل استخدام مقاس 18pt، لكن قد يستخدم الثيم الخاص بك خط بمقاس 16pt.

من الممكن أن تتحكم بحجم النص الخاص بك عن طريق الصفحة الرئيسية تحت قسم Appearance>Typography.

ومن الممكن أيضا أن تستخدم الكود: <span style=”font-size: 18px;”> في جزء HTML الخاص بالمحتوى للتعديل على نص الصفحة.

تجنب الخلفيات الملونة والخطوط الرفيعة جدا، فكر في ألوان واضحة وسهلة للقراءة، ستبقي زوار مدونتك فترة أطول ومن الممكن أن يقوموا بمشاركة مدونتك إذا كان المحتوى مرتبا بطريقة واضحة وجيدة.

الخطأ الثاني: عدم إنشاء قائمة بريدية

إذا لم تبدأ بإنشاء وتطوير قائمتك للبريد الإلكتروني للآن، برجاء أن تبدأ بأقرب فرصة، في الحقيقة ابدأ الآن!

قائمة البريد الإلكتروني هي أكثرالموارد قيمة إلى حد كبير جدا. طالما أنك تهتم بقائمتك ومستمر بتقديم الفائدة، سيكون بإمكانك الحصول على جمهور متفاعل.

قائمتك هي لك. أنت تمتلكها، لذلك لن تتأثر بتغير الخوارزميات بشكل مفاجئ، والمنصات الاجتماعية دائما ما تتغير. لكن قائمتك هي بوليصة التأمين ضد التغييرات الغير متوقعة. اعتن بقائمتك بشكل جيد وسيكون الآخرين مهتمين بقراءة ما تكتبه.

أنا شخصيا أرشح MailerLite *وأعتقد أنه الأفضل لانشاء قوائمك البريدية والتحكم بها، سهل الاستخدام ومجاني لأول ١٠٠٠ مشترك.

الخطأ الثالث: عدم وجود صور أو طابع بصري

لا يجب أن يكون محتواك جيد فقط، لكن من الضروري أن تعرضه بشكل جيد أيضا! أي لا تكتفي بكتابة نصوص كثيرة و تتوقع أن القراء سيقرأونها كاملة.

إذا لم تضع صورا بين نصوصك، فإن القراء سيصابون بالملل، حتى لو كان المحتوى جيدا. وبخاصة في وضعية القراءة بالجوال. تذكر في هذه الوضعية، يكون النص مكتوبا بشكل طولي، لذلك ما يبدو منطقيا على شاشة اللابتوب قد يبدو مملا وطويلا على شاشة القارئ.

قسم تلك الفقرات النصية الطويلة لأقسام ثم أضف طابعا بصريا ممتعا، إذا كنت لا تملك صورا لتستخدمها فهناك الكثير من الأشياء التي قد تقوم بها لاعطاء هذا الطابع الممتع على التدوينة.

بعض الأفكار التي تساعدك على تقسيم الفقرات النصية الطويلة:

  • يمكنك أن توصي بـ ” مقالات ذات الصلة” في آخر الفقرة.
  • صورة لإعلان تابع للموقع بشكل عرضي بين الفقرات.
  • المزيد من المساحة البيضاء ( أي فقرات أقصر ومزيد من المسافة بينها).
  • مربع للاشتراك بالموقع.
  • عناوين كبيرة ( أتمنى لو كانت بلون مميز تناسب مع شعار موقعك).
  • فاصل بين السطور.
  • قوائم منقطة (مثل هذه).

ولابد أن تقوم بهذا بشكل متوازن، لأنك لا تريد أن تبدو الصفحة “مبهرجة” وتشتت الانتباه، بل تريدها أن تبدو مرتبة بشكل جذاب لينتبه لها زاور موقعك**.

الخطأ الرابع: استخدام النوافذ المنبثقة

هذا تفضيل شخصي، لكن نماذج الاشتراك المنبثقة هي مصدر مزعج جدا بالنسبة لي. لا أستطيع أن أخبرك عن الاحباط الذي اشعر به كلما بدأت قراءة تدوينة أو تعلم شيء جديد ومن ثم ينبثق اعلان مفاجئ و يقطع حبل أفكاري.

وأقول بصراحة. لم أشترك أبدا في أي موقع ولا حتى لمرة واحدة ظهر فيها نموذج اشتراك بشكل مفاجئ بينما كنت اقوم بقراءة شيء ما. فقط أُغلق النافذة وأحاول العودة لما كنت أقوم به سابقا وأنا أشعر بالقليل من الغضب.

ربما البعض يشعر أنها ذات جدوى، لكن هذا رأي الشخصي فيما يتعلق بانشاء تجربة استخدام سهلة لقراء مدونتي.

الخطأ الخامس: اهمال التركيز على SEO

إذا كنت تريد مقادير وصفة محددة، أو تبحث عن حل لمشكلة ما، أو تريد اجابة على سؤال، ماذا تفعل؟ تبحث عبر جوجل، لذا تريد أن تتأكد أن زوار موقعك بامكانهم الوصول لموقعك إذا كانت به الاجابة المناسبة. جوجل مهم جدا لإيجاد حركة مرور لموقعك وربما قد يكون أيضا مربحا.

SEO تحسين محركات البحث قد يبدو محيرا ومربكا. الجزء الأصعب فيه هو أن تلتزم بصبر لتتعلم كيفية تحسين موقعك، قد يأخذ هذا وقتا طويلًا ولكنه على المدى الطويل ذا منفعة. بمجرد أن تتعلم كيفية كتابة تدوينات محسنة ستتحن حركة المرور لمدونتك.

أبحث بشكل كبير حول كل شيئ يتعلق بـ SEO بقدر استطاعتك. من المهم أن تتعلم كيف يعمل محرك البحث جوجل ومحركات البحث الأخرى، من الجيد الاستثمار في بعض الكورسات الاحترافية لتعلم SEO.

————-

الخطأ السادس: تنتشر بشكل سريع وهزيل

هناك الكثير من الأمورالمتعلقة بالتدوين يجب عليك التعلم حولها. من السهل أن تشعر بالإرهاق والتعب وعدم وجود وقت كافي لتفعل كل هذا.

غالبا ما أشاهد المدونين الجدد يستخدمون كل منصة اجماعية بامكانهم استخدامها لوضع محتواهم، وهذا جيد! لكنك لا تريد أن تنتشر أكثر من اللازم في البداية.

من الأفضل لك أن تكون متفاعلا بشكل كبير في بعض مواقع التواصل فقط، بدلا من أن تشتت نفسك في كل المواقع ولا تجد حينها الوقت المناسب للتفاعل مع القراء بالشكل الذي تريد.

أنا أنصح بأن تمتلك منصتين اجتماعيتين فقط بالبداية حتى يكون لديك وقت كافي للتركيز على المحتوى الذي تنشئه، وجودة موقعك، SEO, والتسويق عبر البريد الالكتروني.

لا ترهق نفسك بحاولتك فعل كل شيئ مرة واحدة. ركز الان على المهام الأكثر أهمية فقط وهي أن تنمو من نقطة قوتك.

الخطأ السابع: تجهل من هم جمهورك

بينما تبدأ قائمة البريد الالكتروني الخاصة بك بالنمو، ابدأ بقضاء بعض الوقت في فهم جمهورك بشكل أفضل لتستطيع تقديم قيمة أفضل لهم.

جرب التفاعل معهم عبر اختبارهم بشكل مبسط بمساعدة الموقع Interact.com، يحب الناس الاختبارات القصيرة، وهذا قد يساعدك لتتعلم أكثر حول مشتركين القائمة، ومن ثم تتأكد أنك تلبي ما يرغبون في قراءته.

أو من الممكن ببساطة أن تسألهم مباشرة عما يريدون أن يقرأوا عنه. أرسل رسالة بسيطة للمشتركين عبر البريد الالكتروني واسألهم كيف بامكانك ان تساعدهم عبر مقالة توجهها لهم.

بإمكانك حينها أيضًا أن تقوم بتقسيمهم إلى مجموعات حتى يكون بامكانك تحديد رسائل البريد التي تناسب كل مجموعة وترسل لهم محتوى متناسب مع رغبتهم.

الخبر الجيد ان هذا سيقلل عدد عمليات إلغاء الاشتراك، وسيكون جمهور القراء أكثر امتنانا وتفاعلا.


* البديل الشائع لانشاء قوائم البريد الالكترونية بالعربي هو نشرة هدهد.

**بصراحة شعرت أن تنسيق مقالتها مرتب بشكل جذاب وممتع، أتمنى أن اصل لهذه المرحلة من الكتابة والتنسيق.


هذه التدوينة هي ضمن سلسة #تحدي_رديف للتدوين اليومي اليوم ٣١.

Tagged:

3 COMMENTS

اترك رد

Related Posts

%d مدونون معجبون بهذه: